تقرير انمي Bakemonogatari (قصة الوحش)

تقرير انمي Bakemonogatari (قصة الوحش)

قصة الإنمي “كويومي اراراجي”، طالب في السنة الثالثة في المدرسة الثانوية، تمكن من النجاة من هجوم مصاص دماء بمساعدة “ميمي اوشينو”، وهو رجل غريب يقيم في مبنى مهجور. على الرغم من أن إنقاده قد تم أثناء تحوله إلى مصاص دماء، وهو الأن بشري مرة أخرى، لا تزال هناك العديد من الآثار الجانبية مثل قدرات الشفاء الخارقة والرؤية المحسنة. بغض النظر عن ذالك، يحاول “اراراجي” أن يعيش حياته كطالب عادي.