تقرير انمي One Piece (ون بيس)

تقرير انمي One Piece (ون بيس)

قصة الإنمي كان “غول دي. روجر” معروفًا بلقب “ملك القراصنة”، وهو أقوى وأشهر كائن أبحر على “الخط الكبير” (غراند لاين). القبض على “روجر” وإعدامه من قبل الحكومة العالمية أحدث تغييرات في جميع أنحاء العالم. فقط كشفت كلماته الأخيرة قبل موته عن وجود أعظم كنز، “ون بيس” (القطعة الواحدة). ليقوم هذا ببدأ عصر القراصنة الهائل، وهم الأشخاص الذين يحلمون بالعثور على الـ“ون بيس” التي تعد بقدر غير محدود من الثروات والشهرة، وقمة المجد وأيضا لقب “ملك القراصنة”. “مونكي دي لوفي”، فتى يبلغ من العمر 17 عامًا، قد أصبح قرصانا. لكن مع تعديلات على هذا المفهوم. فبدلاً من الشخصية الشعبية للقرصان، الشريرة الصلبة والتي تقوم بنهب القرى من أجل المتعة، فقد أصبح “لوفي” قرصانًا لسبب غريب، حلمه بالمغامرة المثيرة، وفي النهاية، الكنز الموعود ولقب “ملك القراصنة”.