تقرير انمي Panty & Stocking with Garterbelt (ملابس داخلية و جوارب مع رباط الساق)

Panty & Stocking with Garterbelt
القصة

تم طرد «الأخوات أنارشي»، “بانتي” و”ستوكينغ” من الجنة، بسبب «سوء السلوك».

بقيادة كاهن يدعى “غارتيربيلت“، يجب على هؤلاء الملائكة التمكن من العودة عن طريق إبادة الأشباح في مدينة “داتين“.

لكن هذه المهمة تتطلب أسلحة غير تقليدية لهؤلاء الملائكة غير التقليديين، فهم يحولون ملابسهم الداخلية إلى أسلحة لإبادة الأرواح.

لسوء الحظ، لا يأخذ أي منهما واجباته على محمل الجد، لأنهما يفضلان قضاء وقتهما في السعي وراء «هوايات» أخرى.

تفضل “بانتي” النوم مع أي شيء يمشي، وتفضل “ستوكينغ” حشو وجهها بالحلويات بدلاً من صيد الأشباح.

تابع هاتين الملائكة الجامحتين وهما يحاربان الأشباح، بينما تتسايل سوائل الجسم، وهن يلاحقن ميولاتهما الخاصة في انمي Panty & Stocking with Garterbelt (ملابس داخلية و جوارب مع رباط الساق).

الباقي

تقرير انمي Bakuman (باكومان)

Bakuman.
القصة

عندما كان طفلاً، كان “ماشيرو موريتاكا” يحلم بأن يصبح مانجاكا، تمامًا مثل بطل طفولته وعمه “كاواغوتشي تارو” مبتكر مانجا شهيرة.

ولكن عندما تقع مأساة، يتخلى عن حلمه ويقضي أيام دراسته الإعدادية في الدراسة بهدف أن يصبح موظفا بدلاً من ذلك.

ذات يوم، زميله “تاكاغي أكيتو“، أفضل طالب في المدرسة والكاتب الطموح، لاحظ الرسومات دقيقة التفاصيل في دفتر ملاحظات “موريتاكا“.

بالنظر إلى الإمكانات الهائلة لموهبته الفنية، يتقرب “أكيتو” من “موريتاكا“، مقترحًا أن يصبحا مانجاكا معًا.

بعد الكثير من الإقناع، يدرك “موريتاكا” أنه إذا كان قادرًا على إنشاء سلسلة مانجا شهيرة، فقد يكون قادرًا على إقناع الفتاة التي يحبها، “أزوكي ميهو“، بالمشاركة في الانمي المقتبس كمؤدية صوت.

وهكذا يبدأ الاثنان في إنشاء مانجا تحت الاسم المستعار “أشيروغي موتو“، على أمل أن يصبحا المانجاكا الأعظم في اليابان، لم يره أحد على الإطلاق.

الباقي

تقرير انمي Kami nomi zo Shiru Sekai (العالم الذي يعرفه الإله وحده)

Kami nomi zo Shiru Sekai
القصة

كيما كاتسوراغي“، المعروف على الإنترنت باسم «إله الغزو» الأسطوري، يمكنه غزو قلب أي فتاة (في ألعاب مواعدة الشخصيات الألية، على الأقل).

في الواقع، يختار عالم الألعاب ثنائي الأبعاد على الحياة الواقعية لأنه أوتاكو مهووس بشكل مبالغ بألعاب الغالغ (نوع من ألعاب الفيديو اليابانية تركز على التفاعلات مع الفتيات الجذابات).

عندما يقبل بغطرسة عرضًا مجهولاً لإثبات تفوقه في ألعاب المواعدة، يتم تضليل “كيما” لمساعدة شيطان ساذج وشرير من الجحيم تُدعى “إليسيا دي لوت إيما” بمهمتها: استعادة الأرواح الشريرة التي هربت من الجحيم ونثرت نفسها في جميع أنحاء العالم البشري.

يكتشف “كيما” أن الطريقة الوحيدة لالتقاط هذه الأرواح هي التغلب على أكثر ما يكرهه: قلوب الفتيات ثلاثية الأبعاد التي لا يمكن التنبؤ بها!

تم تقييد “كيما” إلى “إليسيا” عبر طوق مميت، وقد تم وضع لقبه “إله

الباقي
Scroll to Top