صيف 2008

تقرير انمي Tetsuwan Birdy Decode (الجبارة بيردي: فك التشفير)

Tetsuwan Birdy Decode

القصة

أثناء مطاردتها لهارب فضائي، “بيردي شيفون ألتيرا” ضابطة شرطة من اتحاد الفضاء تجد نفسها على الأرض.

هدفها “غيغا“، تنكر في هيئة إنسان واندمج في صناعة الأزياء، لذلك حذت “بيردي” حذوها وانضمت إلى وكالة عرض أزياء، وحصلت على هوية «شيون أريتا».

موقعها كعارضة أزياء صاعدة يجعلها تقف لالتقاط الصور في النهار وتطارد المجرمين بين المجرات في الليل.

في هذه الأثناء، “سينكاوا تسوتومو“، وهو طالب متوسط في المدرسة الثانوية، يستكشف مبنى مهجورًا مع صديقه، ومن قبيل الصدفة، “بيردي” تتعقب “غيغا” إلى نفس المبنى.

يشهد “سينكاوا” المعركة لفترة وجيزة قبل أن يحتجزه “غيغا” كرهينة.

ومع ذلك، فإن “بيردي” غافلة تهاجم “غيغا” وتقتل “سينكاوا” عن طريق الخطأ.

في حالة ذهول، قررت بسرعة إنقاذه من خلال دمج وعيه في جسدها.

الآن، لا يجب

الباقي

تقرير اونا Bounen no Xamdou (زامودو الذكريات المنسية)

Bounen no Xamdou

القصة

جزيرة سنتان هي جزيرة صغيرة محاطة ببحر يودن.

في حالة هدوء تشبه الحلم، ومنعزل عن الحرب بين الحكومة الشمالية والمنطقة الحرة للقارة الجنوبية.

يعيش بطلنا “تاكيهارا أكيوكي“، في جزيرة سنتان مع والدته “فوسا“. وهو منفصل حاليًا عن والده، طبيب المدينة “ريوزو“، لكن الرابطة بين الأب والابن لا تزال قائمة.

ذات يوم، بعد تناول “ريوزو” الغداء الذي أعدته “فوسا” له كالمعتاد، ثم وصل “أكيوكي” إلى المدرسة حيث حوصر في انفجار مع أصدقائه “هارو” و”فورويتشي“.

ينتج عن الانفجار ضوء غامض يَدخل ذراع “أكيوكي“، مما يسبب له ألمًا مبرحًا.

مع ذلك، لم يُمنح أي وقت لفهمها، حيث أن الفتاة ذات الشعر الأبيض التي ركبت الحافلة معه ترشِده إلى قوة على عكس أي شيء عرفه على الإطلاق.

فيديو

معلومات

الاسم الرسمي : Bounen no Xamdou

الاسم العربي :

الباقي

تقرير انمي Strike Witches (ساحرات الهجوم)

Strike Witches

القصة

في عام 1939، كانت البشرية على وشك الدمار.

مجهز بأسلحة ذات قوة مدمرة، بدأ جنس فضائي غامض، يُعرف باسم “نيوروي”، بغزو الأرض، مدمرًا الكوكب، وأباد الدول، وهزم كل الجيوش البشرية.

لمواجهة هذه القوة التي لا يمكن ايقافها، اتحدت قوى العالم.

وتم إنتاج جهاز جديد يسمى “وحدة المهاجم”، وهو قادر على مواجهة تقنيات الـ “نيوروي”.

أصبحت الفتيات المجهزات بـ“وحدة المهاجم” معروفات باسم “الساحرات“، ويشكلن الخط الأخير لحماية البشرية.

بدأوا قتالهم ضد الـ“نيوروي”، باستخدام قدراتهم السحرية المعززة، وأسلحة مدمرة لا يمكن لأي بشري عادي السيطرة عليها.

بتقدم الوقت إلى عام 1944، “يوشيكا ميافوجي” هي فتاة قررت في نهاية المطاف الانضمام إلى جناح المقاتلات المشترك 501، والمعروف باسم “ساحرات الهجوم“.

من دون تدريب رسمي، هل يمكن لـ”ميافوجي” أن تتعلم القتال مع زميلاتها “ساحرات الهجوم“؟

وإذا

الباقي
انتقل إلى أعلى