تقرير شامل عن لعبة The Last of Us 2

The Last of Us 2

القصة - Story

بعد عشرين عاماً على كارثة حلت بالبشرية بسبب نوع من الفطريات الطفيلية التي حولت المصابين بها إلى قتلة مختلين ومتحولين. أصبح الناجون من ذلك يعيشون في مناطق حجر صحي شديدة التسلح والقمعية أو كجماعات وحشية (قطاع طرق) أو في مخيمات تخضع لحراسة مشددة .

-
اعلان

-
تقرير شامل عن لعبة The Last of Us 2

معلومات عن اللعبة - About The Game

Naughty Dog : Developer // المطور

Sony Computer Entertainment : Publisher // الناشر

موعد الإصدار // release date : غير محدد بعد ( 2017 المتوقع )

النوع // Genre : رعب - بقاء , اكشن - مغامرات

النمط // Mode : لاعب واحد

+18  : Rating // التصنيف العمري

PlayStation 4 ( ps4 ): Platform // المنصات 

طريقة اللعب - Gameplay

أكدت نوتي دوغ أن طريقة اللعب ستكون مختلفة عن أي لعبة أخرى صنعتها و الشخصية القابلة للعب هو جول، بينما إيلي الشخصية المرافقة يتم التحكم بها من قبل الذكاء الصناعي وفي بعض الأحيان من قبل اللاعب. تحتوي اللعبة على قتال بالأسلحة وإشتبكات بالأيدي إضافة إلى نظام إحتماء. اللاعب يقاتل المصابين بالمرض الفطري والناجين الغير مصابين لكنهم عدائيين تجاه جويل وإيلي. اللعبة تحتوي على خاصية يدعوها المطورين "التسلل الديناميكي"، وتعني أن هناك العديد من الاستراتيجيات والأساليب يمكن للاعب استخدامها في أي وقت يقترب فيه من موقف جديد. حيث يتفاعل الأعداء بشكل مختلف. نوتي دوغ قامت بتطوير نظام ذكاء أصطناعي يدعى "توازن القوى". هذا النظام الجديد يسمح للأعداء برد فعل واقعي على أي موقف قتالي هم فيه عن طريق الأحتماء إذا رأوا اللاعب أو طلب المساعدة من رفاقهم إذا أحتاجوها وحتى الاستفادة من نقاط ضعف اللاعبين، كحال عندما تفذ الذخيرة من جويل أو عندما يتم مهاجمته من قبل أعداء آخرين. قدرات اللاعب المتنوعة تعني أن اللاعب لديه عدة طرق لتحقيق الهدف نفسه - يتجسد هذا في "الصناعة" (crafting) وهي خاصية في اللعبة تسمح للاعب بجمع عدة مواد ودمجها لصناعة أشياء متعددة كالأسلحة أو دواء وغيرها، على سبيل المثال الكحول وقطع القماش يمكن حسب الاختيار أن تنتج حزمة شفاء أو مولوتوف. اللاعب سيحتاج إلى صناعة الأشياء بسرعة وبوقت محدد بعناية، لأن اللعبة لا تتوقف مؤقتا عند صناعة الأشياء.

فيديو اللعبة - Video Game ( trailer )


-
-


أكبر دعم تقدمه لنا هو مشاركة الموضوع ، فدعمكم هو ما يؤدي لإستمرارنا .. وشكرا لكم :)